فوائد صحية للجوز

يحتوي الجوز على نسبة عالية من البروتين والفيتامينات والأحماض الدهنية أوميغا 3، والمعادن النادرة، والليسيثين والزيوت المفيدة. كذلك الجوز هي فريدة باحتوائها على الدهون غير المشبعة و كمية كبيرة من حمض الفا لينوليك. علاوة على ذلك، لدى الجوز كميات ضئيلة من الصوديوم (ملح) كما أنها شبه خالية من الكولسترول.

الجوز للوقاية من سرطان (5)
يحتوي الجوز على العديد من المكونات التي ثبت أنها تبطئ نمو السرطان، بما في ذلك أحماض أوميغا 3 الدهنية،
المواد المضادة للاكسدة، وفيتوسترولس. وقد وجد باحثون من قسم الكيمياء الحيوية والأحياء الدقيقة، بجامعة مارشال الطبية بأمريكا أن إستهلاك الجوز بانتظام قلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى الحيوانات.
وقد أظهرت العديد من الدراسات البشرية أن الاستهلاك المنتظم من الجوز يمكن أن يمنع وحتى يبطئ تقدم سرطان البروستات.

الحد من مخاطر السكري (2)
مزايا الجوز التي تحمي القلب والدورة الدموية تحمي بشكل فعال من الأضرار التي يسببها مرض السكري.
وقد أظهرت درست عدة أنمكونات الجوز تحسن توازن الدهون في الدم، بما في ذلك تخفيض مستوى الكولسترول المضر في الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

صحة القلب (1)
نوعية الفيتامين أي الموجود في الجوز غير عادي إلى حد ما، أي أنه بشكل جاما توكوفيرول ولذي معروف أنه مفيد للغاية لصحة القلب والدورة الدمووية، وأنه يحمي من العديد من أمراض القلب خاصةً لدى الرجال.

السيطره على ضغط الدم (1)
ثبت الدراسات مرارا وتكرارا أن تناول كمية كافية من أحماض أوميغا 3، بما في ذلك حمض ألفا لينولينيك موجودة في الجوز، يساعدا على تحسين طائفة واسعة من وظائف القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك ضغط الدم. في دراسة واحدة على الأقل، تبين أن تناول ما لا يزيد عن أربع حبات من الجوز يومياً قادرة على زيادة كبيرة في مستوى حمض ألفا لينولينيك بالدم .

(4) الوقاية من السمنة
بالرغم من أن الجوز يحتوي على سعرات حرارية عالية، أي أنه أيضاً يحتوي على مواد محاربة للالتهابات، وهناك الكثير من الأدلة التي تشير أن الالتهابات المزمنة تلعب دور كبير بالسمنة.
من هذه المواد، الجوز غني أحماض أوميغا 3 الدهنية والمغذيات النباتية بما في ذلك العفص ، والأحماض الفينولية، وفلافونيدات ؛ كينونات مثل جغلون ؛ وغيرها من المغذيات النباتية المضادة للالتهابات .
(omega-3 fatty acids; phytonutrients including tannins, phenolic acids, and flavonoids; quinones like juglone; and other anti-inflammatory phytonutrients).
في حين أنه من الممكن بالتأكيد التكثير في تناول الجوز، يمكن أن معظم الوجبات الغذائية اليومية تظل متوازنة بشكل صحيح من حيث السعرات الحرارية و الدهون بتناول كميات متزنة من الجوز ( في حدود 1-3 أونصات باليوم).

لصحة الدماغ (3)
الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في الجوز هي أيضا جيدة للدماغ والجهاز العصبي بشكل عام. وقد بينت درست مختبرية أجرية على الحيوانات أن الجوز يساعد الدماغ على حفظ المعلومات وبذلك فهو قد يحسن الذاكرة.

نمط نوم منتظم (1)
يحتوي الجوز أيضاً على نسبة جيدة من الميلاتونين الذي يساعد الجسم والدماغ على التفاعل مع تغيير الوقت بين النهار والليل، وبذلك الحفاظ على نمط نوم منتظم.

مساعدة الجهاز الهضمي (4)
الجوز غني بلالياف التي تساعد على مرور المأكولات عبر الجهاز الهضمي وبذلك تساعد عملية الهضم.

صحة البشرة (1)
الجوز غني بالفيتامين ب والمضاد للاكسدة فيتامين إي الذين يساعدا على إبقاء البشرة نقية وتأخير ظهور التجاعيد.

:مصادر

(1) Web MD
(2) American Diabetics Association
(3) Science Daily
(4) American College of Gastroenterology
(5) American Institute for Cancer Research

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s