ثلاث فواءد صحية للخل

استخدم الخل لسنوات عديدة بمختلف الثقافات حول العالم، لنكهته الغنية، وخصائصه الصحية المضمونة. ففي المقام الأول، يستخدم لإضافة الطعم المنعش إلى الأطعمة التي نتناولها، وفى نفس الوقت، يحتوي على بعض الفوائد الصحية التي قد تدهشنا.

الخل ومرض السكر
أظهرت الدراسات الأولية أن الخل قد يساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم لدى المصابين بمرض السكر من النوع الثاني، وعلى الرغم من أن هذه الدراسات قليلة؛ ولكن نتائجها الأولية تشير إلى أن الخل قد يستخدم كمكمل غذائي لمكافحة داء السكر من النوع الثاني.

الخل وامتصاص الكالسيوم
إن حموضة الخل تساعد الجهاز الهضمي على تكسير المواد مثل الكالسيوم؛ فالبنية الصحية للعظام تتحدد من خلال كمية المعادن التي تم امتصاصها، وخصوصاً الكالسيوم لما له من دور في بنية العظام، ولهذا يجب أن يتم تكسيره أولاً. ولذلك، اهتم بإضافة الخل إلى طعامك لتزيد من نسبة إمتصاص الكالسيوم.
النساء في منتصف العمر أو أكثر، يكونوا عرضة لمرض هشاشة العظام بنسبة أكبر من غيرهن، بالإضافة إلى من لديهم حساسية من منتجات الألبان، والنباتيين؛ فكل هؤلاء قد يستفيدون من إضافة الخل إلى طعامهم. فجرب قليل من الخل في طبق السلطة الخضراء!

الخل وسعرات حرارية أقل
مما لا شك فيه أن الخل من التوابل المعروفة بأنها منخفضة السعرات الحرارية! ولهذا فهو عنصر ممتاز لتتبيلة السلطة، كما أنه بديل هائل للمايونيز، حتى أنه يمكن استخدامه كبديل للملح. وعلى الرغم من أن الدراسات ليست قاطعة، فمازال الخل يستخدم في مختلف أنحاء العالم كمادة تساعد على فقدان الوزن، على اعتبار أنها تعطي شعوراً بالإمتلاء.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s