فوائد البقدونس

البقدونس يحتوي على نوعين من المكونات غير العادية التي توفر فوائد صحية فريدة من نوعها. النوع الأول هو المكونات الزيتية وهي ميرستسين(1)، الليمونين(2)، الأوجينول(3)،
وألفا زوجين(4). النوع الثاني هو مركبات الفلافونويد أبين(5)، ابيغينين(6)، كرسوريل (7)
(8) ولوتيولين

تعزيز الصحة بشكل عام
تبين الكثير من الدراسات الحيوانية أن الزيوت الموجودة بالبقدونس – بالأخص زيت ميرستسين – تساعد على منع تكوين الأورام، وبشكل خاص أورام الرئتين. تبين أيضاً أن زيت ال-ميرستسين ينشط انزيمات التي تحمي الخاليا من التأكسد الذي يسبب ضرر للجسم بأكمله.
وقد بينت الزيوت المختلفة بالبقدونس مقدراتها على محاربة تأثير الأكسدة والسموم بالجسم لدرجة أنها صنفت “علاج كيميائي وقائي”(9) أي مواد غذائية التي يمكن أن تساعد على تحييد مواد المسرطنة معيينة بالجسم، وخاصةً تلك التي تصدر من دخان السجائر، وأنواع الدخان والملوثات الجوية الاخرى.

 مصدر غني من المغذيات المضادة للأكسدة
مواد الفلافونويد الموجودة بالبقدونس، وبالأخص اللتولين معروف بأنه مضاد للأكسدة قوي جداً حيث يلغي مفعول جزيئات الأكسجين الشديدة التفاعل (الجذور الأكسجين ) التي هي مصدر الأكسدة والضرر بالجسم والصحة.
كذلك البقدونس مصدر ممتاز للفيتامين ك ومصدر جيد للفيتامين أ ولا سيما من خلال  الكمية المركزة من الكاروتينويد والبيتا كاروتين الموجودة به.
لذلك فالبقدونس مفيد جداً لمحاربة التأكسد ومفعوله المضر على الكثير من أعضاء ووظائف الجسم.

البقدونس لصحة القلب
البقدونس مصدر جيد لحمض الفوليك، وهو أحد فيتامينات ب الأكثر أهمية.
في حين أن حمض الفوليك  يلعب العديد من الأدوار في الجسم، واحدة من الأدوار الأكثر أهمية يتعلق بصحة القلب والدورة الدموية بتحديد الدور التي يلعبه بالحد من تكاثر الحمض الأميني المعروف بالهوموسيستين (10) بتحويله  إلى جزيئات حميدة.  المعروف أن هذا الحمض الأميني  يشكل خطر على القلب والاوعية الدموية عندما يتكاثر بالجسم مع زيادة كبيرة في مخاطر النوبات القلبية والسكتة الدماغية لدى الأشخاص المصابين بتصلب الشرايين أو أمراض القلب والسكري.

الوقاية من عدة انواع من السرطان
حمض الفوليك الموجود بالبقدونس هو أيضا من المغذيات المهمة لسلامة انقسام الخلايا وبالتالي فهي مهمة للوقاية من السرطان في منطقتين من الجسم التي تحتوي على تقسيم الخلايا بسرعة مثل القولون وعنق الرحم عند النساء.

 حماية ضد التهاب المفاصل الروماتويدي
بينما تشير إحدى الدراسات المختبرية أن جرعات عالية من مكملات الفيتامين سي المصنعة قد تسيء حالة هشاشة العظام (وهو نوع من التهاب المفاصل التنكسية التي تحدث مع الشيخوخة)، تشير دراسات اخرى أن جرعات الفيتامين سي الموجودة بالأطعمة الغنية به مثل البقدونس، توفر الحماية ضد التهاب المفاصل الروماتويدي (11) دون مخاطر الجرعات المفرطة.
وقد بينت دراسة إحصائية من جامعة مانشستر البريطانية أجرية على 20,000 شخص أن الأشخاص الذين تناولوا أقل كميات من الفيتامين سي بطعامهم كانوا  ثلاث مرات أكثر عرضة لتطوير التهاب المفاصل من أولئك الذين تناولوا كميات أعلى.

:مصادر

 ِAnnals of Rheumatic Diseases 

(1) myristicin
(2) limonene
(3) eugenol
(4) alpha-thujene
(5) apiin
(6) apigenin
(7) crisoeriol
(8) luteolin
(9) chemoprotective
(10) homocysteine
(11) inflammatory polyarthritis

فوائد صحية لإكليل الجبل – الروزماري

إكليل الجبل للوقاية من السرطان

إكليل الجبل غني بمركب كارنوسول ولتي وجدته دراسات كثيرة أنه يحارب السرطان. وقد بينت الدراسات أن كارنوسول فعال بمحاربة سرطان الثدى وسرطان البروستات وسرطان الكولون وسرطان الجلد وسرطان الدم.

في دراسة واحدة، اعطيت مجموعتان من الفئران جرعات من مادة مسرطنة لمدة اسبوعين وقد أعطية إحدى المجموعتان جرعات من إكليل الجبل المجفف بنفس الوقت وقد وجدة أن الفئران التي اعطيت إكليل الجبل كان لديها 76% أقل نمو في سرطان الثدى من المجموعة الاخرة.

إكليل الجبل قد يساعد على تحسين الذاكرة

منذ زمن بعيد يعتقد أن إكليل الجبل يساعد على الحفاظ على الذاكرة، حتى أنه ووجدة كتابة من القرون الوسطى تنصح بتناول إكليل الجبل للوقاية من “ضعف الدماغ”. وقد وجدت دراسات حديثة أن إكليل الجبل يحتوي على حمض معين إسمه كارنسيك الذي يحمي الأعصاب بالجسم، وبذلك قد يحمي الأعصاب بالدماغ من مرض الالزهيمر وفقدان الذاكرة المرتبط بالشيخوخة.

 والجدير بالذكر أن مجرد شم رائحة إكليل الجبل يعزز الذاكرة، كما وجدت دراسة التي أجريت  على مجموعتان من الأشخاص إحدى منها وضعت بغرفة فيها رائحة زيت إكليل الجبل. فالمجموعة بالغرفة مع رائحة إكليل الجبل اظهروا ذاكرة تفصيلية وذاكرة عامة أفضل، إذ أبطأ بقليل،  من الذين كانوا بالغرفة دون الرائحة.

إكليل الجبل يعدل المزاج

نفس الدراسة
التي اجريت على مجموعتان من الأشخاص لفحص الذاكرة وجدت أن المجموعة التي كانت بالغرفة حيث كان هناك رائحة  إكليل الجبل كان مزاجهم بصفة عامة أفضل من مجموعة التحكم.

إكليل الجبل لتخفيف حدة الصداع والصداع النصفي

كان يستعمل إكليل الجبل كعلاج الصداع منذ ايام الفراعنة. لهذا ضع إكليل الجبل بوعاء من الماء المغلي وضع فوطة فوق رائسك لتنشق البخار لمدة عشر دقانق. نفس المفعول الذي يعمل على تحسين الذاكرة والمزاج سيخفف من حدة الصداع ويضعك في حال افضل بصفة عامة.

لتخفيف آلام المفاصل والعضلات

يستعمل زيت إكليل الجبل موضعيا كعلاج طبيعي لالتهاب المفاصل ، التهاب العضلات ، وغيرها من آلام في المفاصل والعضلات.

إكليل الجبل لمحاربة الالتهابات

يحتوي إكليل الجبل على إثنين من اقوى المضاضات للإلتهاب وهما حمض الكرسونك والكارنوسول. وقد بينت العديد من الدراسات ان هذين المركبين يمنعا تكاثر الأنزيمات اللتي تسبب الإلتهابات كما إنها تمنع الإنتاج الزائد من أكسيد النتريك بالجسم والذي يسبب الإلتهابات عندما يتواجد بكثرة.

إكليل الجبل يقوي الجهاز المناعي

  بفضل كثرة المضادات الأكسدة والمضادة للالتهابات وخصائصه المضادة للسرطان فإكليل الجبل يساعد ويعزز جهود الجهاز المناعي بمحاربة الأمراض , ويعزز الصحة بصفة شاملة

إكليل الجبل مضاد للبكتيريا

  وجدت الدراسات أن إكليل الجبل له خصائص قوية مضادة للجراثيم وبالأخص ضد البكتيريا المضرة بالمعدة مثل البكتيريا التي تسبب قرحة المعدة والتهابات المكورات العنقودية

إكليل الجبل يعزز صحة الجهاز الهضمي

 كثيرا ما يستخدم إكليل الجبل للمساعدة في علاج مشاكل في الجهاز الهضمي مثل اضطراب في المعدة والإمساك وعسر الهضم و مشاكل أخرى بالجهاز الهضمي. كما أنه يساعد على الوقاية من الأمراض والجراثيم المنقولة عن طريق الأغذية مثل اللحوم أو البيض التي قد تكون ملوثة او قديمة او التي عولجت او خزنت بطريقة غير ملائمة..

إكليل الجبل لصحة الجهاز التنفسي

 يعتبر إكليل الجبل علاج طبيعي رائع لمشاكل الجهاز التنفسي . تنشق رائحة زيت إكليل الجبل يساعد في تخفيف الإحتقان بسبب نزلات البرد والحساسية والتهابات الجهاز التنفسي والانفلونزا. كما يمكنك غلي إكليل الجبل الطازجة في وعاء من الماء وتنفس البخار للمساعدة في تنظيف الرئتين والحنجرة. هذا يساعد أيضا في تفتيح الجيوب الأنفية وتخفيف الصداعات المرتبطة بأمراض الجهاز التنفسي.

إكليل الجبل يساعد على إزالة السموم من الكبد

لقد استخدم إكليل الجبل لعلاج مشاكل الكبد منذ القدم حتى ان المطبب الإغريقي أبقراط كان يشرع به لهذا الغرض. وقد وجدت الدراسات الحديثة أن مستخلص إكليل الجبل يقلل من تليف الكبد في الفئران التي أعطيت جرعات من الثيوسيتاميد، وهو مركب سام جدا ومعروف للضرر الذي يسببه للكبد كما انها منعت تلف الكبد من التيتراكلوايد وهو سم آخر يضر الكبد