مأكولات للوقاية من السرطان

السبانخ
يحتوي السبانخ على أكثر من 15 من عناصر الفلافونويد التي هي مضادات للاكسدة قوية وفعالة فهي تحييد الجذور الحرة في الجسم وبالتالي تساعد على الوقاية من السرطان. وقد بينت الدراسات أن النساء التي تأكلن السبانخ بإنتظام لديهم أقل فرصة بالإصابة بسرطان الثحدى، كما أن الدراسات بينت أن مقتطفات السبانخ تقلل حدة سرطان الجلد وتبين أنه يمكنها أيضاً أن تخفف نمو سرطانات المعدة. كما يحتوي السبانخ على على الكاروتينات التي تمنع تكاثر خلايا سرطان البروستات كما أنها تحث هذه الخلايا على تدمير نفسها. وكذلك يحتوي السبانخ على الفلافونويد كايمبفيرول واللذي تبين أنه قد يمنع تكاثر خلايا سرطانات المبيض.

الثوم
بينت الكثير من ألدراسات في عدة بلدان علاقة جوهرية تربط أكل الثوم مع إنخفاض إحتمال الاصابة بعدة سرطانات وبلخص سرطانات بما في ذلك سرطانات المعدة والقولون والبروستات والمريء والبنكرياس، وسرطان الثدي. الكثير من خصائص الثوم المحاربة للسرطان تأتي من كبريتيدات الآليل الموجودة بالثوم. هذه المادة بينت مقدرتها كمضادة للجراثيم وعلى منع تشكيل المواد المسببة للسرطان ووقف تفعيل المواد المسببة للسرطان وتعزيز إصلاح الحمض النووي والحد من تكاثر الخلايا السرطانية والحث على موت الخلايا السرطانية.

البرتقال
البرتقال أحد أفضل مصادر لفيتامين سي أهوى مضاد للاكسدة يحارب معروف بمحاربته لكثير من أنور السرطانات. علاوةً على ذلك، يحتوي البرتقال على حمضيات ‘الليمنويدس’ وقد وجدت مؤسسات الأبحاث الزراعية في الولايات المتحدة أن هذه المركبات تساعد على محاربة سرطانات الفم والجلد، والرئتين والثدى والمعدة والكولون وأن محتوى البرتقال من هذه المركبات يقرض ما تحتويه من فيتامين سي، وبذلك فهي تؤمن ضعف الحماية من السرطان.

الأرضي شوكي
قد وجدت دراسات أجريت على مستخرج مين أوراق الأرضي شوكي أنها تحد من تكاثر الخلايا السرطانية في العديد من السرطانات مثل سرطان البروستات، وسرطان الدم، وسرطان الثدي.
– كما وجدت دراسة ايطالية أن اتباع نظام غذائي غني في مركبات الفلافونويد الموجودة في الأرضي شوكي يقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي

مصادر:
http://www.cancer.gov
http://www.whfoods.com
http://www.sciencedaily.com

Advertisements